منتديات القبطان





العذراء لوالدة الحاضر دائما في القران والانجيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

العذراء لوالدة الحاضر دائما في القران والانجيل

مُساهمة من طرف ABD ELZAHER في الجمعة يونيو 19, 2009 6:51 am

قدّستها جميع الأجيال والأمم وتحدّث عنها الكتاب المقدّس والقرآن الكريم وتغنّى بها القدّيسون وأحبّها البشر لما كان لها من تأثير مباشر على الحياة المسيحيّة فهي أهدت للعالم نوره، ولذلك ارتأت "النشرة" أن تقدّم هديّة صغيرة لمريم مع نهاية الشهر المريمي في مقبالة مع الأب فادي جندح أجرتها الزميلة الاعلاميّة هلا المر.

*ما أهمية مريم العذراء في حياتنا؟
-مريم ببعدها الانساني وبمجرد قالت كلمة "نعم" للرب كان هذا الباب لدخول النعم الى أرضنا... نحن نعلم أن مريم وسيطة كل النعم وشفيعتنا لدى ابنها يسوع... أهمية مريم أنها لا تتوقف عن الصلاة لأولادها فنحن كما يسوع أبناؤها وأحباؤها... وهي لا تتشفع لنا على صعيد جماعي انما على صعيد فردي... في أحزاننا وأفراحنا واضطراباتنا نحن مغمورون بنعمها... الانسان لا يستطيع أن يعيش من دون والدته فكيف يعيش من دون والدته السماوية.

*بعض الايقونات تصوّر يد مريم تشير الى ابنها وهذا يعني اننا لا نستطيع أن نصل الى يسوع من دون مريم... فهل هي طريقنا الوحيد ليسوع المسيح؟
-لا نستطيع أن نقول أن طريقنا الوحيد الى يسوع هي عبر مريم العذراء فكثيرين خلصوا بطريقة أو بأخرى... ولكن مريم تبقى هذه اليد الممدودة التي تحملنا وتجذبنا نحو ابنها وهي أم لكل الأشخاص الذين يعتبرونها وسيطة نعمهم وحتى للذين لا يعتبرونها كذلك...

*في معظم الظهورات المريمية تدعو مريم لتلاوة المسبحة وصلوات الأبانا والسلام... لكن البعض يعتبر أن لا ضرورة لترداد الصلوات نفسها ويكتفي بالتحدث البسيط والصريح مع الرب يسوع المسيح فما فائدة كل نوع من الصلوات؟
-صلاة المسبحة هي صلاة القلب و"فقراء الروح" فكل مرة أمسك بالمسبحة وعلى كل بيت أقول لمريم السلام عليك وبالتالي "أنا احبك" لذلك أدعو كل شخص يريد أن يقول لمريم "أنا احبك" أو "يا مريم تشفعي بنا"... للامساك بمسبحته فهي تعطي فرحا داخليا لكن الأهم أن نكون متواضعين امام ذواتنا وأمام الله... "كل مرة تصلون مسبحة بتقربو فشخة صوب السماء".

*بعض الرهبان الذين يطردون الشياطين يقولون أن الـ50 السلام الموجودة في المسبحة هي 50 ضربة حجر على رأس الشيطان... لماذا صلاة "السلام" واسم "مريم" يزعج الشرير الى هذا الحد؟
-مريم هي "بيت القربان" المتنقل في العالم وهي أينما وجدت وجد يسوع... أمومة مريم تعطي قوة لانسانيتنا المجروحة، قد لا نتمكّن من أن نفهم اليوم سر مريم ولكننا لا بد أن نفهمه في السماء... أحد الطوباويين الذي يدعى "فان" والذي كان له علاقة قوية مع مريم كان يردد: "يا مريم أمي نحن رجليك ندوس بهما الشيطان"... وكأن يسوع أرسلها الينا لتكون درعنا وحمايتنا... ومن خلالها نحن ندوس كل أرواح الشر في العالم.

*لماذا في بعض الظهورات يطلب بعض الرهبان أن تظهر مريم رجليها؟ هل لأن الشرير قد يظهرعلى شكل العذراء ولكنه لا يستطيع أن يظهر رجلي مريم؟
-الحفاء علامة النقاوة والتواضع والبساطة... وأؤكد أن الشيطان لا يستطيع أن يظهر بشكل مريم... قد يأخذ اي شكل الا مظهر العذراء.

*لماذا شهر أيار هو الشهر المريمي؟ وما أهمية زيارات الحج؟
-الحج مصدر قوة لنا اذ أننا نترك شيء لكي ننال شيئا آخر... مسيرات الحج بمعظمها مسيرات صلاة وتوبة... لنتلقى نعما ونعطي كمسيحيين بدورنا ما تلقيناه...
شهر أيار هو شهر مريم لأنه الشهر الذي تزهر فيه الطبيعة وتتجدد والكثير من القديسين يتلقون رسائل من العذراء في هذا الشهر... ولا بعد لاهوتي للموضوع بل بعد تقليدي. في حين أن لـ 15 آب و 8 أيلول بعد لاهوتي وليتورجي.

*هل عاشت مريم بلا أي خطيئة؟
-من المؤكد أن مريم لم تقترف أي خطيئة وهي معصومة ومختارة... وهي أقدس وأطهر وأعظم نساء الكون... فهي حملت يسوع بقوة الروح القدس وقد لعب مار يوسف دورا رئيسيا بنعمة خاصة من الروح القدس وبرسالة الهية فعندما قال الملاك ليوسف: "خذ مريم الى منزلك" فهو توجّه لكل منا لندخل مريم الى منزلنا.

*حياة مريم لم يتخللها عذابات جسدية، فهل العذابات الروحية التي عاشتها كانت كافية لتقديس مريم؟
-يكفي مريم الآلام التي عاشتها مع ولدها يسوع المسيح ورؤيته يتكلل بالشوك ويصلب ويدق بالمسامير... مريم عاشت الألم بطريقة مختلفة وهي لم تنغلق على نفسها... عاشت ألمها برجاء.

*ما قصة سيدة المنطرة في مغدوشة؟
-مريم كانت تحب كثيرا أن ترافق يسوع في زياراته الى لبنان ولكن صيدا وصور والصرفند كانت مناطق وثنية وكان يسوع لا يحبّذ أن تدخل مريم هذه المناطق لذلك كانت العذراء تنتظره على تلة المنطرة وهي تصلي... ومن هنا يجب ان نعي أن مريم تنتظرنا دائما، أمومتها أمومة انتظار لا تتعب ولا تمل...

*بماذا يمتاز الشهر المريمي؟
هناك تقاليد تطبع هذا الشهر، فبعض الاشخاص يعمدون على اقامة مزارات... وآخرون يثابرون على الصلاة أو اضاءة شمعة أمام صورتها... وهذه تقاليد يجب أن تمتد على مجمل أشهر السنة.
avatar
ABD ELZAHER
المدير العام
المدير العام

ذكر
عدد الرسائل : 5449
العمر : 22
النقاط : 6474
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 26/10/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.mido-beso.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى